عالم البيطره والصيدله

يختص بعلوم الطب البيطري والصيدله .والاسلاميات


    انزياح الانفحه ---------------------- abomasal dis placement

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 629
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010

    انزياح الانفحه ---------------------- abomasal dis placement

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أبريل 09, 2010 12:53 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إنزياح الأنفحة
    Displacement Abomasum

    إن معظم حالات انزياخ المنفحة تحدث في الشهر الأول بعد الولادة ، وهو يحدث بنسبة أكبر عند الأبقار الحلوب المسنة ، ويترافق أحياناً مع التهاب في الرحم أو في الضرع .
    التوضع الطبيعي للأنفحة :






    لاحظ من هتين الصورتين توضع اللأنفحة في المنطقة البطنية اليمنى للكرش ، حيث تستلقي على جدار البطن السفلي .


    لماذا تنزاح اللأنفحة ؟
    1-وهن الأنفحة .
    2-زيادة إنتاج الغازات في الأنفحة .
    3-إن تضافر العاملين السابقين يؤدي إلى انزياح الأنفحة إلى اليمين أو اليسار (LDA,RDA) .




    لاحظ أن الشكل اليساري يمثل التوضع الصحيح للأنفحة بينما الشك اليميني يمثل انزياح الأنفحة إلى اليسار .


    عملية الانزياح :


    هذه الصورة الجانبية توضح توضع الأنفحة في حالة الانزياح اليساري :



    لماذا يحدث ضعف الأنفحة ؟
    إن نقص الكالسيوم يؤثر بشك سلبي على حكة الأنفحة لما له من دور مهم في تنبيه الجهاز العصبي المركزي .
    قلة الألياف الخام في العليقة وخاصة في الأسابيع الأخيرة من الحمل تؤدي إلى قصور القوة الحركية للأنفحة بسبب زيادة انتاج الأحماض الدهنية الطيارة VFA’s مما يؤدي إلى ارجاع reflax حمض كلور الماء HCL إلى الكرش وهذا يسبب القلاء الإستقلابي الجهازي systemic metabolic alkalosis.
    التسمم الداخلي : يحدث عند التذيفن بالجراثيم سلبية الغرام مثل ( التهاب الرحم أو التهاب الضرع )، حيث أن السموم الداخلية تجتمع مع الأجسام الكيتونية وتشكل مواد مضادة للأنسولين الذي يعد ضرورياً لإفراغ الأنفحة .
    التغذية على كمية كبيرة من الأعلاف المركزة والحبوب التي تؤدي لتكون كمية كبيرة من الغازات والأحماض الدهنية الطيارة التي تمتص عبر جدار الأمعاء مسببة ضعفاً في جدار الأنفحة . .


    التغيرات المرضية :
    •عدد الكريات الدموية طبيعي .
    •قلاء استقلابي Metabolic alkalosis خفيف .
    •نقص في كل من الكالسيوم والبوتاسيوم والكلور .
    •كيتوزس متوسط.
    •تجفاف Dehydration .
    •قد يحدث نقص في جلوكوز الدم Hypoglycemia .
    •زيادة البيليروبين في الدم Hyperbilirubinemia .


    العلامات السريرية :
    • قهم جزئي Partial anorexia .
    • انخفاض في انتاج الحليب .
    • كآبة Depression .
    • قلة في التبرز .
    • مغص معتدل .
    • يمكن جس الأنفحة المتضخمة بالجس المستقيمي Rectal palpation في حالة الانزياح اليميني أما في حالة الانزياح اليساري فإن هذا الأمر غير ممكن .
    • من أهم العلامات السريرية لهذه الحالة هي سماع أصوات تلاطم الغازات في النفحة عند القرع والتنصت ، وسنشرحها لاحقاً بإذن الله تعالى

    التشخيص التفريقي :
    يجب تفريق انزياح الأنفحة اليميني واليساري عن الكيتوزس الذي يتميز بعدم وجود أصوات رنينية كالتي تلاحظ في حالة انزياح الأنفحة .


    علاج انزياح الأنفحة Treatment of Displaced Abomasum :
    أهداف المعالجة :
     إعادة الأنفحة إلى وضعها الطبيعي .
     عمل ارتباط دائم للأنفحة .
     تصحيح وضع الشوارد والتوازن الحامضي القلوي ونقص السوائل .
     معالجة الأمراض الأخرى المرافقة .





    التقنية غير الجراحية :
    التدوير : تثبت البقرة على جانبها الأيمن بواسطة الحبال ، ثم تدور باتجاه اليسار حتى تصبح مستلقية على جانبها الأيسر ثم توضع البقرة بوضعية قصية ويسمح لها بعد ذلك بالوقوف .

    مزايا هذه الطريقة :
    طريقة سريعة وسهلة .
    لا يوجد مضاعفات جراحية .

    المساوئ :
    تعود الأنفحة إلى الإنزياح في 50% من الحالات .
    إذا كان الإنزياح أمامياً أو يمينياً فإن المشكلة قد تتفاقم .


    التقنيات الجراحية :
    1- التدوير والتثبيت : تتم بالشكل التالي :
    تهدئة البقرة أو تخديرها ، ثم تثبي على الجانب الأيمن ، ثم تدور إلى ظهرها ، ثم ينظف موقع العملية ويربط والذي يقع خلف النتوء الخنجري للقص بـ 4-7 إنش . خلف النتوء الخنجري للقص بـ 4-7 إنش .




    يطبق المساعد ضغطاً على الربع السفلي من البطن ، ويبزل البطن خلف النتوء الخنجري بـ 4-7 إنش وعلى يمين الخط المتوسط بـ 3 إنش ، كما في الصورة التالية .






    توضع عرزة التثبيت وتدخل في القناة ثم يزال المبزل .
    يجرى البزل أيضاً على بعد 2-3 إنش من المكان السابق ، وتعمل نفس العملية ، ثم يربط الخيطان مع بعضهما وتترك مسافة بين العقدة والجلد كما هو موضح .







    محاسن هذه الطريقة :
    بسيطة ورخيصة وسريعة .
    قليلة التداخل .
    نبة النجاح عالية ( 60% - 70% ) .
    المساوئ :
    هي تقنية عمياء حيث لا يمكن رؤية الأنفحة .
    ضرورة وضع الحيوان بوضعية الاستلقاء الظهري .



    2-تثبيت الثرب Omentopexy :

    يتم ذلك من ناحية الخاصرة اليسرى ، وذلك بعمل شق عمودي في الحفرة جنب القطنية بطول 20 سم ، تدخل اليد اليسرى وتحرك فوق الكرش باتجاه الناحية اليسرى حيث توجد الأنفحة .




    ثم نتحسس المنفحة للكشف عن وجود التصاقات ، ثم نخرج الغاز من الأنفحة ، ثم تمد اليد تحت الكرش وتسحب الأنفحة وتثبت في موقعها الطبيعي على الناحية البطنية .



    يسحب الثرب من خلال الشق حتى ظهور منطقة بواب المعدة ، وتعمل غرزة تنجيدية في كل من البريتون والثرب والعضلات ، ثم غرزة مستمرة للطبقة الداخلية من العضلات .



    المحاسن :
    نسبة نجاح عالية خاصة إذا كان الجراح خبيراً – نتيجتها دائمة وليست مؤقتة – يمكن أن تجرى بشكل استقصائي .
    المساوئ :
    يمكن أن يتمزق الثرب – عدم إمكانية رؤية الأنفحة لتقييم توضعها – يجب أن تكون ذراع الجراح طويلة إلى حد ما حتى يستطيع مدها إلى المكان الذي سيثبت فيه الأنفحة .


    3-تثبيت الأنفحة :

    يتم هذا الإجراء من الناحية اليسرى ، وذلك بإجراء شق عمودي بطول 20 سم في الخاصرة اليسرى حيث تتوضع الأنفحة ،
    تمسك من ناحية الإنحناء الكبير ثم تخاط بغرزة بسيطة مستمرة أو غرزة القفل المستمر بإبرة طويلة وقوية (مسلة) وتفرغ من الهواء كما في الشكل التالي .




    ثم بعد ذلك تثبت الأنفحة في المنطقة السفلية من تجويف البطن وتخرج الإبرة من خلال جدار البطن السفلي لتثبت الإنفحة مع جدار البطن في موقعها الصحيح .


    المحاسن :
    تثبيت مباشر للأنفحة في جدار البطن – وهي تعطي نتيجة دائمة وثابية – يمكن رؤية الأنفحة .


    4-تثبيت الأنفحة من الناحية البطنية جانب الخط الوسطي :
    تهدأ البقرة وتثبت في وضعية ظهرية ، يعمل شق بين الخط المتوسط ووريد اللبن خلف النتوء الخنجري بـ 8 سم .
    تجلب الأنفحة إلى موقعها الطبيعي تحت الشق مباشرة ، ثم تيزل لإزالة الغازات ثم تخاط الأنفحة من الجانب الأيمن للإنحناء الكبير مع البريتون وغمد العضلة المستقيمة البطنية ، ثم يغلق الشق .




    المحاسن :
    تثبيت مضمون جداً مع التصاق جيد – يمكن رؤية الأنفحة – إلقاء البقرة على ظهرها عدة يعيد الأنفحة إلى وضعها .
    المساوئ :
    شديدة الألم بسبب إلقاء البقرة على ظهرها مع خطورة هذا الأمر- استرخاء البطن لا يمكن أن يكتشف .


    تعويض السوائل :
    يجب إعطاء محلول فيزيولوجي متعادل التوتر Isotonic Saline – محلول رنجر بالوريد .
    البوتاسيوم والكالسيوم لتصحيح التوازن الشاردي .
    NaCl, KCl عن طريق الفم .
    بالإضافة لإعطاء الصادات الحيوية .

    والحمد لله رب العالمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 20, 2017 2:02 am