عالم البيطره والصيدله

يختص بعلوم الطب البيطري والصيدله .والاسلاميات


    تربية الارانب

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 629
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010

    تربية الارانب

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يوليو 19, 2010 1:33 pm


    تربية الأرانب
    تعتبر الأرانب اليوم من الحيوانات الداجنة وعلى الرغم من أنه لم تتم تربيتها كحيوانات داجنة بشكلٍ واسع حتى القرن السادس عشر، فقد انتبه لها و نقلها لأول مرة التجار الفينيقيون في أسفارهم عبر البحر الأبيض المتوسط حوالي عام (1000) قبل الميلاد. واليوم تربى الأرانب من أجل لحمها و فرائها أو بهدف الاستمتاع بصحبتها و هي تعد حيوانات منزل جيدة .
    هناك سلالات متنوعة من الأرانب منها قصيرة الشعر؛ و هي الأسهل تربية" و منها طويلة الشعر التي تتطلب الكثير من العناية لتطميرها .
    وعند اختيار أرنب هناك عدة نقاط يجب أخذها بعين الاعتبار :
    • الوضع الصحي العام للأرنب،إذ يجب أن تكون الأعين نظيفة و براقة و أن يكون الأنف نظيفا" من المخاط، و لا تظهر على الحيوان علامات الإسهال .
    • أن تلتقي أسنانه الأمامية و إلا فإن قدرته على تناول الطعام ستتعرقل.
    • إذا أردت الاحتفاظ به كحيوان منزلي فيجب أن يكون لديك الوقت الكافي للتعامل معه باستمرار و منحه العناية اللازمة .
    • التعامل مع الأرانب :
    لكي يصبح الأرنب ودودا" أليفا" يجب التعامل معه باستمرار و التحدث إليه بصوتٍ لطيف كذلك يجب تمسيد الأرنب بتمرير يدك باتجاه نمو الفرو و لا تنكشه .
    ولا تحمل الأرنب من أذنيه مطلقا" و بدلا" من ذلك ضع إحدى يديك تحت صدره والأخرى لتسند أطرافه الخلفية ، أما الأرنب الأكبر سنا" فيمكن حمله من جلده المسترخي فوق كتفيه مع حمل ثقله باليد الأخرى التي توضع تحت كفله .

    و إذا أردت حمل الأرنب لمسافة ما فمن الأفضل أن تضعه في صندوق صغير معتم أو في حقيبة .
    • الإيواء :
    إذا أردت تربية أرنب واحد في منزل فيجب أن يوضع في قفص خشبي خاص مقاوم للماء و يجب أن يكون كبيرا" بما فيه الكفاية بحيث يسمح للأرنب بالحركة و التمرين بحرية بحيث تكون أبعاده 1.5 متر عرضا" و ارتفاعه 0.75 متر و يحاط بشبكة سلك كما يجب أن يكون للسقف أطراف حوالي 15 سم ليحميه من أشعة الشمس والمطر ويجب أن يتوفر ضمن القفص مكان مغلق للنوم مفروش بطبقة سميكة من القش أو نشارة الخشب و تفضل الأقفاص التي تكون أرضيتها من السلك مما يسمح بسقوط الفضلات على تلك الأرضية الصلبة وهي إضافة" لذلك تساعد على مراقبة وجود الطفيليات و يجب تغيير الفرشة بشكلٍ منتظم مرة أسبوعيا" و تزال الأجزاء الرطبة و الفضلات بشكلٍ يومي .
    وإذا أردت تربية مجموعة من الأرانب فيجب أن يكون القفص أكبر وتعيش الإناث فقط ضمن المجموعة بسعادة في حين تفصل الذكور لتبقى وحدها .

    ومن أجل فعالية أكبر يفضل توفر بناء مفتوح الجوانب في الطقس الدافئ لتقليل معدل الإصابة بالأمراض و يتم إغلاق الجانب المواجه للرياح .
    إن الأرنب الذي يربى في المنازل يحتاج إلى كتلة من الخشب الطري الخام ليقضمها مما يساعد على حت أسنانه .
    • التدريب :
    من أجل أرنب وحيد :
    تشكل حديقة مسيجة أو ساحة مرصوفة مكانا" مناسبا" لتمرينه مع مراقبته أو توفر باب متحرك يفتح للخارج بحيث يسمح للأرنب بقليل من الرعي الحر و يجب الانتباه لئلا يحفر الأرنب جحرا" و يهرب .
    • التغذية :
    يجب إطعام الأرانب مرتين يوميا" في الصباح و المساء و يجب أن تتكون الوجبة الأولى من النخالة أو الشوفان و فيما بعد وأثناء النهار يمكن تقديم العلف الأخضر ومن الشائع تقديم الملفوف والخس وكذلك الهندباء و أوراق البرسيم كما يتم تقديم قشور البطاطا المسلوقة و الخبز المجفف و لكن تجنب تقديم الأوراق الرطبة.
    تأكد من توفر الماء النظيف باستمرار في وعاء خاص أو في عبوة خاصة بحيث يقوم الأرنب بسحب الماء منها كلما أراد دون أن يلوثها .


    • التكاثر :
    تستطيع أنثى الأرنب التوالد ابتداء" من عمر تسعة أشهر ففي ذلك العمر تترك الأنثى مع الذكر مدة يوم أو حتى يحدث التزاوج و من ثم تعاد إلى قفصٍ أكبر و بعد حوالي أربعة أسابيع تبدأ في عمل عشٍ من فرائها وتلد بعد (30-32) يوما" و قد يكون لدى الأرنب مجموعة مواليد كبيرة تبلغ العشرة أو يزيد و لكن يجب إنقاص العدد حتى ثمانية لتتم تغذيتهم بشكلٍ كافٍ ويجب ألا يتم إزعاج العش إلا بهدف عد الصغار و إبعاد ضعاف البنية و يتم فطام الصغار في عمر ستة أسابيع و تعيش حتى عمر أربع أو خمس سنوات .


    • الصحة :
    تتمتع معظم الأرانب بصحةٍ جيدة و تأتي معظم الأمراض نتيجة عدم توفر الطعام المناسب أو في ظروف تربية غير صحية كالتهوية السيئة أو الشديدة أو قلة الطعام أو عدم ملاءمته .
    التهاب الأنف المعدي : الأعراض : سيلان أنفي و عطاس و تتعافى الأرانب عادة" من تلقاء نفسها و إذا استمرت الأعراض يجب استشارة الطبيب البيطري .
    الإسهال : قلل من العلف الأخضر و أكثر من العلف الجاف و يمكن تقديم القليل من الأرز المسلوق .
    الهرش : أعراضه هز الرأس بصورة مستمرة و التهاب الأذن . امسح الأذن بالماء الأكسجيني و بوردة مضاد حيوي متوفر لدى الأطباء البيطريين .
    الورم المخاطي : يتميز بتوذم النسج الضامة المتوضعة تحت الأغشية المخاطية و ينتقل عن طريق الحشرات الماصة للدماء كالذباب القارص و البراغيث و القمل و القراد و غيرها و من أعراضه ارتفاع درجة الحرارة و التهاب شديد في لنسج الضامة تحت الأغشية المخاطية لدرجة أنها تصبح مخاطية و متقيحة كذلك خصوصا" في الأنف أما في الأعين حيث تغلق الأعين في النهاية أما المناطق التي يلاحظ فيها التوذم فهي الأنف و الشفاه و الآذان و القوائم الخلفية و أسفل البطن و حول الأعضاء التناسلية و الشرج و أحيانا" في مؤخرة الحيوان و غالبا" ما تنفق الأرانب بعد (8-14) يوم من بداية العدوى نتيجة صعوبة لتنفس والإجهاد العام. والورم المخاطي مرضٌ شائع لدى الأرانب البرية و أما الأرانب المدجنة فيمكن تلقيحها ضد هذا المرض استشر الطبيب البيطري .
    معرفة جنس الأرنب الفتي :

    احمل الأرنب حول صدره بيدك اليسرى و أدر الأرنب على ظهره بينما تحمل الأطراف الخلفية بيدك اليمنى و أنزل الذيل بأصابع اليد اليمنى الأولى و الثانية ثم حرك الإبهام نحو الأعلى بحذر لتنزل الأعضاء التناسلية كاشفا" الأغشية المخاطية الوردية . للذكر قضيب ذو رأس مدور بينما للأنثى غشاء يبرز و يشكل شقا" ذو فتحة صغيرة قرب فتحة الشرج. الشكل (34) و يمكن معرفة جنس الأرانب الصغيرة في وقتٍ مبكر و أحيانا" منذ الأسبوع الأول إلا أن معرفة جنس الأرنب عند الفطام أكثر عملية"منقول


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 2:53 pm