عالم البيطره والصيدله

يختص بعلوم الطب البيطري والصيدله .والاسلاميات


    العلاج لحالات تسمم الحمل في الاغنام والمعز

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 629
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010

    العلاج لحالات تسمم الحمل في الاغنام والمعز

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 27, 2010 12:08 pm



    تسمم الحمل يطلق عليه علميا بمرض الكيتوسز. و هو يحدث في المراحل المتأخرة من حمل الماعز أو النعجة و يبدأ بعرض رفض الماعز للأكل و بعض القصور الوظيفي لبعض الأعصاب و ينتهي بالاستلقاء و عدم القدرة على الحركة و من ثم النفوق .

    إن أهم سبب في هذا المرض هو عدم كفاية الغذاء للماعز الحامل بجنين أو أكثر .. لأنها في المراحل الأخيرة من الحمل تحتاج الماعز ضعف ثلاث مرات ما تحتاجه و هي غير حامل. و هذه المتطلبات الغذائية الضرورية قد تختلط بعوامل إجهاد أخرى جانبية كالطقس مثلا أو أخذ جرعات من الأدوية الوقائية و عمليات نقل الحيوان إلى مسافات بعيدة فأول ما تسببه هذه المعايير الإكلينيكية تلف دماغيّ مصاحب بنقص السّكّر hypoglycemic encephalopathy إذ أن الجنين في المراحل الأخيرة يطلب كمية كبيرة من الجلكوز تصل إلى 30 أو 40 جرام في اليوم .

    (( أعراض المرض ))

    إن الأعراض الإكلينيكية المبكرة من الممكن أن يلاحظها مربي الأغنام و هي تتمثل في قلة الشهية للأكل . الخمول و المشي الغير الطبيعي و ظهور ارتعاشات عضلية , و ملاحظة طحن الأسنان لبعضها البعض علامة للألم . و مع تقدم المرض يصاب الحيوان بالعمى و هزع الحيوان و الاستلقاء الصدري .. ثم الدخول في مرحة الغيبوبة و النفوق ... و عادة ما تصاحب حالة نقص الجلكوز بحالة الكيتوزيز .. و كذلك ketoacidosis ... وقد يؤدي هذا إلى فشل في وظائف الكلى .. وفي هذه الحالة يصل مستوى الجلكوز في الدم إلى أدنى مستوياته وميئس منها تؤدي إلى موت الجنين .

    إن أهم الأعراض التي تؤكد التشخيص هي وجود أكثر من جنين و عند ذبح الحالة نلاحظ العلامات المميزة التالية :

    الكبد الدهنية fatty liver, و تضخم في الغدة الكظرية enlarged adrenal glands.
    و يمكن تشخيص الحالة معمليا من خلال قياس بعض المستويات .. فمن المعروف أن مستوى الجلكوز سيقل و يكون عادة أقل من 2 ملي مول لكل لتر , و زيادة نسبة الكيتون في الدم و البول و كذلك زيادة مستوى ال β-hydroxybutyrate إلى أعلى من 3 مللي مول لكل لتر . إذ أن مستواه الطبيعي هو 0.70 مللي مول لكل لتر بل أقل من ذلك أعتقد .

    (( علاج المرض ))

    في الحقيقة إن ظهر المرض و استلقت الماعز أرضا فمن الصعب علاج الحالة و لكن تتخذ الإجراءات لسلامة بقية القطيع ... و لكن في كلتا الأحوال لنفترض أن الماعز غالية عليك و أنت ترغب بعلاجها مهما كانت التكلفة فتحقق أولا من حياة الأجنة ... إن كانوا أحياء و هم في المراحل الأخيرة ... قبل الولادة بثلاث أو أربع أيام مثلا من 147 يوم من الممكن أن تقوم بعملية قيصرية و إنقاذ الأجنة .. و إن كان الجنين ميت يتم طرده بإحداث الإجهاض باستعمال الديكساميثازون مثلا ... و يتم التحقق من حياة الأجنة من خلال الموجات الفوق صوتية . .

    و أول خطوة في العلاج يتم إتباعها هي معادلة الكيتونية في الدم بحقن محلول بيكربونات الصّوديوم متبوع بالمحلول الإلكتروليتات المتوازن ... والخطوة الثانية هي معادلة النقص في الجلكوز بحقن من 60 إلى 100 مكل في الوريد من ديكستروز 50% متبوع محلول الالكتروليتات المتوازن مع 5 % من الديكستروز .

    و الخطوة الثالثة هي العلاج بالمضادات الحيوية مثل البروكين بنسيلين (ج) 20 ألف وحدة دولية لكل كيلو جرام من وزن الماعز . و في حالة الاشتباه في حالات مشابه في ذات القطيع في بداية مراحلها ممكن تلافي هذا المرض بإعطاء الأمهات propylene glycol بحدود 60 مل للرأس يوميا و لمدة ثلاث أيام متتالية .. مع تزويد كامل القطيع وخاصة الحوامل بعليقه متزنة و الاهتمام بهم و محاولة تجنب حالات الإجهاد التي تظهر بفعل الأمراض أو أي سبب.منقول













      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 24, 2017 7:42 am