عالم البيطره والصيدله

يختص بعلوم الطب البيطري والصيدله .والاسلاميات


    دوره متكامله في تربية الاغنام والمعز-4

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 629
    تاريخ التسجيل : 24/03/2010

    دوره متكامله في تربية الاغنام والمعز-4

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين نوفمبر 29, 2010 1:49 pm

    أسئلة
    1. المركب الكيميائي و القيمة الغذائية من طاقة و بروتين و كلسيوم و فسفور .....الخ للمخلفات الزراعية المعاملة باليوريا و الفطر و الخمائر
    2. الطريقة العملية التطبيقية لاستخدام الفطر و الخمائر لمعاملة المخلفات الزراعية
    3. عند عمل السيلاج نقوم بوضع اليوريا في صورة محببة أم نذبها في الماء و نضعها أم نذوبها مع المولاس في الماء و نقوم برشهم معا
    4. عند عمل السيلاج ما المقصود بأنه يمكن أضافه الأملاح المعدنية للسيلاج هل هي البريمكس و الفيتامينات أم المقصود الفسفور و الكبريت
    5. عند عمل السيلاج إضافة الحجر الجيري للسيلاج من الممكن أن ناخر هذه العملية إلى المرحلة النهائية قبل التغذية علية مباشرة حتى نتمكن من وضع كمرة واحدة تسع التسمين بجانب حيوان البن و نضع لكلا حسب احتياجاته ؟
    6. عند عمل السيلاج بالنسبة ( لأهم ما يعاب على السيلاج انه له رائحة نفاذة تنتقل إلى اللبن و انه لا يستعمل في تغذية الحيوانات الصغيرة النامية والحيوانات الحوامل التي قاربت الولادة ) ممن الممكن التغلب على رائحة نفاذة التي تنتقل إلى اللبن عن طريق التغذية عليه بوقت كافى قبل الحليب لا أتذكر المدة أما بالنسبة و انه لا يستعمل في تغذية الحيوانات الصغيرة النامية والحيوانات الحوامل التي قاربت الولادة فما السن المناسب لبداية التغذية علية وما الحمل المناسب لوقف التغذية علية
    Dr-sabry
    09-12-2009, 07:46 AM
    المركب الكيميائي و القيمة الغذائية من طاقة و بروتين و كلسيوم و فسفور .....الخ للمخلفات الزراعية المعاملة باليوريا و الفطر و الخمائر ما تم اجراءه فى الدراسة المذكورة فى المشاركة
    تم اختيار ستة مخلفات زراعية منخفضة القيمة وهى قوالح الذرة و حطب الذرة و مخلفات الموز و قشر الفول السوداني و قش الأرز و تبن القمح وتم معاملة هذه المخلفات ميكانيكيا لتجهيزها للمعاملات البيولوجية الآتية:-
    1- المعاملة الأولى : حيث تم تحضين هذه المخلفات مع فطرTrichoderma reesi F418 و البيئة النامي عليها لمدة 10 أيام.
    2- المعاملة الثانية : حيث تم تحضين هذه المخلفات مع خميرة Saccharomyces cereviciae AFZ98 و البيئة النامي عليها لمدة 10 أيام.
    3- المعاملة الثالثة : حيث تم تحضين هذه المخلفات مع مخلوط كل من الفطر والخميرة ( Trichoderma reesi (F418 Saccharomyces cereviciae (AFZ98) + و البيئة النامي عليها لمدة 10 أيام
    وقد أشارت النتائج آلي آلاتي:
    1- زيادة محتوى المخلفات من الرماد والبروتين الخام معنويا (5%) مع المعاملات البيولوجية المختلفة مقارنة بالمخلفات الغير معاملة وكانت النتائج المتحصل عليها كما يلي (12.13و 13.40و 13.36و 14.43%) للرماد و 4.77و 9.54و 8.57 و 11.13%) للبروتين الخام لكل من المجموعة المقارنة والأولى والثانية والثالثة على التوالي.
    2- انخفاض محتوى المخلفات من المادة الجافة والمادة العضوية والدهن الخام و المستخلص الخالي من النيتروجين معنويا (5%) مع المعاملات البيولوجية المختلفة مقارنة بالمخلفات الغير معاملة وكانت النتائج المتحصل عليها كما يلى92.13و 91.51و 91.65و 89.84% للمادة الجافة و 87.77و 86.32و 86.86و 85.66% للمادة العضوية و 2.89و 2.09و 2.3و 2.235 للدهن الخام و 40.90و 37.69و 38.28و 36.54% للمستخلص الخالي من النيتروجين لكل من المجموعة المقارنة والأولى والثانية والثالثة على التوالي.
    3- انخفاض محتوى المخلفات من الألياف الخام معنويا (5%) مع المعاملات البيولوجية المختلفة مقارنة بالمخلفات الغير معاملة وكانت النتائج المتحصل عليها كما يلي 39.20و 36.97و 36.56و 36.17% لكل من المجموعة المقارنة والأولى والثانية والثالثة على التوالي بينما لم يكن هناك اختلاف معنوي بين المعاملات.
    4- انخفاض محتوى المخلفات من NDFو ADL و ADF و السليولوز والهيميسليلوز معنويا (5%) مع المعاملات البيولوجية المختلفة مقارنة بالمخلفات الغير معاملة وكانت النتائج المتحصل عليها كما يلي 75.52و 71.69و 71.95و 67.68%NDF و 48.02 و 45.55 و 45.52و 41.89% ADF و 11.11و 9.96 و 9.74و 8.885% ADL و 36.48و 35.57 و 35.96و 32.96% السليولوز و 27.49و 26.15و 26.24و 24.17% والهيميسليلوز لكل من المجموعة المقارنة والأولى والثانية والثالثة على التوالي بينما لم يكن هناك اختلاف معنوي بين المعاملة الأولى والثانية.
    ثانيا- (المرحلة الحقلية):
    حيث تم دراسة قدرة بعض المعاملات البيولوجية على تحسين معامل اختفاء المادة الجافة للمخلفات محل الدراسة باستخدام حيوانات تامة النمو مثبت بها كانيولا في الكرش وكذلك تأثير المعاملة البيولوجية بمخلوط كل من الفطر والخميرة لكل المخلفات على معامل الهضم الظاهري.
    وقد أشارت النتائج إلى آلاتي:
    1- ارتفاع معامل اختفاء المادة الجافة معنويا (5%) للمخلفات الزراعية مثل قوالح الذرة و حطب الذرة و مخلفات الموز و قشر الفول السوداني و قش الأرز و تبن القمح مع المعاملات البيولوجية المختلفة مقارنة بالمخلفات الغير معاملة وكانت النتائج المتحصل عليها كما يلى22.31و 23.72و 22.53و 18.01و 23.36و 21.83% و 28.32و 27.33و 27.71و 21.23و 26.99و 26.94% و 30.58و 28.36و 28.83و 22.44و 28.12% و 24.06و 25.39و 25.18و 20.38و 24.94و 25.147% لكل من المجموعة المقارنة والأولى والثانية والثالثة على التوالي.
    2- ارتفاع معامل اختفاء المادة الجافة معنويا (5%) للمخلفات الزراعية مثل قوالح الذرة و حطب الذرة و مخلفات الموز و قشر الفول السوداني و قش الأرز و تبن القمح مع المعاملات البيولوجية المختلفة عند مختلف أوقات التحضين وكانت النتائج المتحصل عليها كما يلي 26.68و 26.14و 25.93 و20.04و 25.83 و25.29% لكل من قوالح الذرة و حطب الذرة و مخلفات الموز و قشر الفول السوداني و قش الأرز و تبن القمح على التوالي.
    3- ارتفاع معامل الهضم لكل من المادة الجافة والبروتين الخام معنويا (5%) لبعض المخلفات الزراعية مثل قوالح الذرة و حطب الذرة و مخلفات الموز وكانت النتائج المتحصل عليها كما يلى71.12و 68.21و 69.74% على التوالي للمادة الجافة و 65.68و 63.02و 63.47% للبروتين الخام بينما انخفضت هذه المعاملات لكل من و قشر الفول السوداني و قش الأرز و تبن القمح وكانت النتائج المتحصل عليها كما يلي 63.64و 66.64و 66.01 على التوالي للمادة الجافة و 56.53و 58.11و 29.26% للبروتين الخام وذلك عند مقارنتها بمجموعة المقارنة (عرش الفول السوداني) وآلتي سجلت 68.1و 62.77% لكل من المادة الجافة والبروتين الخام على التوالي.
    4- أوضحت النتائج انه ليس هناك اختلافات معنوية بين المخلفات المعاملة بيولوجيا ومجموعة المقارنة لكل من المادة العضوية والمستخلص الخالي من النيتروجين.
    5-أوضحت النتائج أن مخلفات قوالح الذرة احتوت على أعلى النسب في معاملات الهضم لكل من المادة الجافة والبروتين الخام المادة العضوية والمستخلص الخالي من النيتروجين و الألياف الخام وNDF و ADL و ADF و السليولوز والهيميسليلوز بينما لوحظ أن معامل هضم الدهن الخام انخفض معنويا عند مقارنتها بمجموعة المقارنة (عرش الفول السوداني)
    أوضحت النتائج أن المعاملة البيولوجية بمخلوط كل من الفطر والخميرة كانت احسن المعاملات وأكثرهم تأثيرا على التركيب الكيماوي وكذلك معل اختفاء المادة الجافة لجميع المخلفات محل الدراسة.
    أوضحت النتائج أن مخلفات قوالح الذرة احتوت على أعلى النسب من البروتين الخام و المادة العضوية و المستخلص الخالي من النيتروجين واقل النسب من الرماد الخام و الدهن الخام و الألياف الخام وNDF و ADL و ADF و السليولوز كما لوحظ أنها سجلت أعلي معدلات اختفاء للمادة الجافة كما أنها احتوت على أعلى القيم في معاملات الهضم لكل من المادة الجافة والبروتين الخام و المادة العضوية والمستخلص الخالي من النيتروجين و الألياف الخام وNDF و ADL و ADF و السليولوز والهيميسليلوز. ولذلك تم اختيار القوا لح المعاملة بمخلوط الفطر و الخميرة لاختبار تأثير المعاملات البيولوجية على الأداء الإنتاجي للأغنام في تجربة النمو.
    ثالثا- تجارب النمو:-
    استخدم 20 ذكر حمل نامي (رحماني × أوسيمى) عمر 7 شهور ومتوسط وزن 28كجم قسمت إلى أربعة مجموعات كل مجموعة خمسة حملان لدراسة تأثير قوالح الذرة المعاملة بيولوجيا (فطر + خميرة) على كمية المأكول اليومي و معدلات النمو و بعض قياسات سائل الكرش والدم ومن ثم تأثير ذلك على الأداء الإنتاجي للأغنام وكانت العلائق تتكون من الأتي.
    المجموعة الأولى: تتكون من مخلوط العلف المركز يحتوى على30% دريس برسيم (المقارنة)
    المجموعة الثانية: تتكون من مخلوط العلف المركز يحتوى على 10% قوالح ذرة معاملة بيولوجيا بدلا من دريس البرسيم ً
    المجموعة الثالثة: تتكون من مخلوط العلف المركز يحتوى على 20% قوالح ذرة معاملة بيولوجيا بدلا من دريس البرسيم ً المجموعة الرابعة: تتكون من مخلوط العلف المركز يحتوى على 30% قوالح ذرة معاملة بيولوجيا بدلا من دريس البرسيم ًتم تغذية حيوانات المجموعة الأولى (R1) على مخلوط من العلف المركز بالإضافة لدريس البرسيم (العليفة المقارنة) أما حيوانات المجموعة الثانية (R2) و المجموعة (R3) و المجموعة (R4) فقد غذيت حيواناتها على مخلوط من العلائق المركزة احتوت على قوا لح الذرة المعاملة بيولوجياً بفطر Trichoderma reesi F-516 Saccharomyces cereviciae AFZ98 + لمعرفة تأثير إحلال 10 و 20 و 30% من الفوالج محل دريس البرسيم بمخلوط العلف المركز. قدمت العليفة المركزة للمجاميع الأربعة بواقع 3% من وزن الجسم بينما غذى عرش الفول السوداني بحرية واستمرت التجربة لمدة 90 يوماً.
    وكانت أهم النتائج ما يلي :
    أولا:- معاملات الهضم الظاهرية للمركبات الغذائية.
    1- تفوقت معاملات هضم كلاً من المادة الجافة والمادة العضوية و الدهن الخام والألياف الخام في المجموعة (4) بالمقارنة بباقي المجاميع بفارق معنوي. بينما لا توجد اختلافات معنوية بين المجموعة الثانية (R2) و المجموعة الثالثة ((R3 بالمقارنة بالمجموعة الضابطة وكانت النتائج المتحصل عليها كما يلي 67.81 و 66.05و 66.98و 70.41% للمادة الجافة و 71.44و 71.32و 72.17و 75.43% للمادة العضوية و58.41و 58.80و 60.46و 66.69% للألياف الخام و 76.02و 77.52و 77.91و 80.025 للدهن الخام لكل من المجموعة الأولى (المقارنة) والثانية والثالثة و الرابعة على التوالي.
    2- سجلت المجموعة (4) أعلى معاملات هضم للبروتين الخام معنويا (5%)و كانت النتائج المتحصل عليها كما يلي63.43و 61.54 و 68.97و 69.37% لكل من المجموعة الأولى (المقارنة) والثانية والثالثة والرابعة على التوالي بيتما لا توجد معنوية بين الثالثة والرابعة.
    3- سجلت المجموعة (4) أعلى معاملات هضم للمستخلص الخالي من النيتروجين بيتما لا توجد فروق معنوية بين المجموعة الأولى والثانية والثالثة و كانت النتائج المتحصل عليها كما يلي 75.31و 75.88و 76.64و 77.45% لكل من المجموعة الأولى (المقارنة) والثانية والثالثة والرابعة على التوالي.
    القيمة الغذائية للعلائق المختلفة. كل المجاميع المحتوية على قوالح الذرة المعاملة بيولوجيا (فطر + خميرة) رفعت القيمة الغذائية معنويا (5%) بالمقارنة بالمجموعة الضابطة مقدرة كمركبات غذائية كلية مهضومة TDN و بروتين مهضوم DCP و كانت النتائج المتحصل عليها كما يلي 70.35و 70.50و 72.07و 74.68% للمركبات غذائية الكلية المهضومة و 8.90و 8.92 و 8.79و 9.94% لكل من المجموعة الأولى (المقارنة) والثانية والثالثة والرابعة على التوالي.

    الطريقة العملية التطبيقية لاستخدام الفطر و الخمائر لمعاملة المخلفات الزراعية
    ولننتقل الى الطريقة العملية

    عند المعاملة بالخمائر والفطريات النافعة يجب عليك اتباع الاتى
    تجهيزالبيئة النامية عليها وتتكون البيئة من اليوريا والسلفات (نشادر وماغنسيوم) والسوبر فوسفات والمولاس بالاضافة الى الملقح الفطرى تذاب جميعها بالماء مع مراعاة التقيد التام بكميات الكيماويات والماء.

    ولكن ماهي الكميات أو المقادير

    عليك إذابة * كجم سماد يوريا و* كجم سلفات نشادر * كجم سوبر فوسفات في 100 لتر ماء مع العلم أن كل 1 طن تبن أو قش يلزمه 375 ليتر ماء. أي أنه إذا كانتكمية التبن أو القش عندك عليك إذابة الكيماويات في 375 ليترماء.

    والآن ماهي طريقة العمل:

    عليك أولاً فرش طبقة من النايلون على أرض مستوية
    ضع فوقها طبقة من المخلف

    ثم قم بعملية رش المحلول السابق بعدها ثم قم بوضع طبقة ثانية من المخلف فوق الأولى ثمرشها بالمحلول.

    وهكذا طبقة ثالثة ورابعة حتى تنتهي كمية المخلف عندك مع مراعاة أنه في حال كان المخلف عندك على شكل كومة عليك فرشه فوق النايلون ثم قم بعملية الرش.

    ملاحظة: بالنسبة لعملية الرش تتم:

    أ‌- إما بواسطة المرش اليدوي المستعمل في سقاية الحدائق إذا كانت كمية المخلف قليلة.

    ب‌- أو بمرش ظهري على أن لايكون قد استعمل سابقاً في رش المبيدات الزراعية

    ت‌- أو بمرش مزود بمحرك.

    ج- الجردل
    بعد ذلك عليك تسوية كومة المخلف وتكون بهذا قد أنهيت عملية الرش.
    عليك بالتقليب يوما بعد يوم
    انتظر مدة 15 يوم ثم فرشه حتى تتخلص من الرطوبة.

    هكذا يصبح المخلف جاهز لتقديمه لحيواناتك مع مراعاة التدريج أو لتخزينه وتقديمه لها عند الحاجة، ولكن هل تعرف كيف تخزنها؟

    يمكنك تخزينها كما تخزن المخلف العادي وبذلك يحتفظ بقيمته الغذائية العالية المحسنة لفترة طويلة جداً قد تدوم عدة سنوات .

    معلومات عامة:
    ولناخذ التبن كمثال
    أن الطاقة المهضومة تقدر بـ2.05ميغا كالوري/كغ تبن وأن معاملة التبن والقش بيولوجيا يرفع هذه الطاقة بمقدار 30% فيصبح حوالي حوالى 3ميغاكالوري/كغ تبن مادة جافة وإن هذه الزيادة في القيمة الغذائيةللتبن
    تعتبر عائد مجزى على مربى الحيوان
    عند تغذية الأغنام على التبن المعامل بيولوحيا استهلكت 50% من التبن زيادة عن الكمية التي تستهلك من التبن غير المعامل وبهذا تخفف من كميةالأعلاف المركزة المستهلكة
    عدم تحديد النسب الكيماوية ليس له اى مغزى تجارى ولكن النسب تختلف من مخلف لاخر و كذلك باختلاف الحيوانات التى تتغذى عليها

    عند عمل السيلاج نقوم بوضع اليوريا نذوبها مع المولاس في الماء و نقوم برشهم معا ولكن مع مراعاة عدم زيادة رطوبة الكومة واخذ ذلك فى الاعتبار جيدا

    عند عمل السيلاج المقصود بأنه يمكن أضافه الأملاح المعدنية للسيلاج الفسفور و الكبريت
    وغيرها لان الهدف من السلوجة اقتصادى بحت فليس من المعقول ان نضع بريمكس وان كانت بعض الدراسات والابحاث اشارت الى استخدام مثل هذه المركبات

    عند عمل السيلاج إضافة الحجر الجيري للسيلاج من الممكن أن ناخر هذه العملية إلى المرحلة النهائية قبل التغذية علية مباشرة حتى نتمكن من وضع كمرة واحدة تسع التسمين بجانب حيوان البن و نضع لكلا حسب احتياجاته ؟
    اظن ان الهدف من وضعه فى المكمورة منافى لما ذكرت

    فما السن المناسب لبداية التغذية علية وما الحمل المناسب لوقف
    بداية المرحلة الاولى من التسمين بالنسبة للذكور وفى الاناث انا شخصيا افضل تغذية الحلاب وفقط عليه
    وشكرا لاستفسارك اخى الكريم
    kingkassem
    09-15-2009, 07:17 AM
    ألف ألف ألف شكر دكتورنا العزيز
    و أنا عارف أنى قد أثقلت عليك جدا جدا
    و لكن جعله الله في ميزان حسناتك بحق هذه الأيام المفترجة أمين


    بالنسبة لرد حضرتك فأنة شافي و وافى و لي بعض الاستفسارات لكي تتضح المعلومة

    1. من أين يمكن الحصول على الفطر و الخمائر كي يتم استخدمها في العليقة
    2. ما هي كمية المولاس المضاف
    3. من الواضح من الكلام أنة لا يحتاج تغطية بمشمع مثل السيلاج يعنى أنة يعمل في أي مكان على الأرض مثلا بشرط وضع طبقة من النايلون ( البولي اثلين مثلا) تحته فقط
    4. ما هي أقصى كمية لليوريا المضافة للحيوانات المختلفة في مجموع المأكول اليومي
    5. هل من الممكن القول بان معاملة المواد الخشنة بالأمونيا أو اليوريا الأفضل في حالة السيلاج للدورة الكامل بجانب الإضافات فيصبح ذو قيمة غذائية مساوية للعلف المركز أما بالنسبة لقوالح الذرة و حطب الذرة و مخلفات الموز و قشر الفول السوداني و قش الأرز و تبن القمح فالمعاملات الحيوية أو البيولوجية أفضل لرفع قيمة الغذائية و سهولة تحضيره و عملة و قيمة الغذائية العالية
    6. كم يساوى المخلفات المعاملة بيولوجيا من العلف المركز من ناحية القيمة الغذائية ؟
    7. أنا من المهتمين جدا جدا جدا بمجال الإنتاج الحيواني خاصة الأبقار سواء التسمين أو الحلاب فأرجو من حضرتك أن تدلني على كتب عملية قيمة تهتم بالتسمين و أخرى بالألبان و تكون شاملة للتربية و الرعاية و التغذية الشاملة و خاصة التغذية الحديثة مثل التي تتحدث حضرتك عنها حاليا للضرورة لان هذا المجال هوايتي و أحبة جدا جدا
    8. كيفية التوصل مع حضرتك على النت و الاتصال
    و شكرا جزيلا على سعة صدرك و ارج وان لا تزهق منى لانى عاشق لهذا المجال و شكرا
    Dr-sabry
    09-16-2009, 12:48 PM
    ألف ألف ألف شكر دكتورنا العزيز
    و أنا عارف أنى قد أثقلت عليك جدا جدا
    و لكن جعله الله في ميزان حسناتك بحق هذه الأيام المفترجة أمين
    اولا لا شكر على واجب وكل عام وانتم بخير وانا سعيد والله بامثالك من المهتمين
    بالنسبة لرد حضرتك فأنة شافي و وافى و لي بعض الاستفسارات لكي تتضح المعلومة
    وانا تحت امرك وربنا يوفقنى
    1.من أين يمكن الحصول على الفطر و الخمائر كي يتم استخدمها في العليقة
    من الممكن احضاره من المركز القومى للبحوث معمل كيمياء الدقيقة او مراسلتى على الخاص2.
    ما هي كمية المولاس المضاف
    كمية المولاس 25 كجم للطن3.
    من الواضح من الكلام أنة لا يحتاج تغطية بمشمع مثل السيلاج يعنى أنة يعمل في أي مكان على الأرض مثلا بشرط وضع طبقة من النايلون ( البولي اثلين مثلا) تحته فقط
    اذا كانت الارضية اسمنتية او ترابية مبلطة من الممكن الا نضع البلاستيك اما تغطيته فهذا الفطر هوائى اى يحتاج لوجود الاكسجين و يختلف عن السيلاج فالتفاعلات فيه تتم فى عدم وجود الهواء لضمان بقاء ونمو بكتريا اللاكتوباسيلس اللاهوائية
    4.ما هي أقصى كمية لليوريا المضافة للحيوانات المختلفة في مجموع المأكول اليومي
    هناك ابحاث ودراسات عديدة فى هذا المضمار ومنهم من يقول انها تستخدم بنسبة 3% اى بمعدل 30 كجم للطن وينصح بالا تتعدى باى حال من الاحوال هذه النسبة لما تحدثه من مشاكل جمة وخطيرة تؤثر على الحيوان
    5.هل من الممكن القول بان معاملة المواد الخشنة بالأمونيا أو اليوريا الأفضل في حالة السيلاج للدورة الكامل بجانب الإضافات فيصبح ذو قيمة غذائية مساوية للعلف المركز أما بالنسبة لقوالح الذرة و حطب الذرة و مخلفات الموز و قشر الفول السوداني و قش الأرز و تبن القمح فالمعاملات الحيوية أو البيولوجية أفضل لرفع قيمة الغذائية و سهولة تحضيره و عملة و قيمة الغذائية العالية
    بداية مهما تعددت الطرق والوسائل لتحسين المخلفات او بقايا المحاصيل فان ولم تصل الى قيمة العلف المركز ولكن هنا تكون المحاولة لتعظيم الاستفادة وبالنسبة لمحصول الذرة سواء العيدان او الكيزان فالافضل له على الاطلاق السلوجة اما باقى المخلفات ولطبيعتها الخاصة فلا تنفع معها الا المعاملة البيولوجية وان كان يستسنى منه مخاف الموز وذلك لنجاح تصنيعه سيلاجا .6.
    كم يساوى المخلفات المعاملة بيولوجيا من العلف المركز من ناحية القيمة الغذائية ؟
    فى الحقيقة ما زالت الدراسات قائمة ولكن الى الان المعاملات تعمل على رفع البروتين وتقليل الالياف مما يسهل ويعظم من الاستفادة والتى يمكن ان نقلل من العليقة المركزة المعتادة حوالى 30 % يوميا وهذا بالطبع سيحقق عائد مجزى للمربى
    7.أنا من المهتمين جدا جدا جدا بمجال الإنتاج الحيواني خاصة الأبقار سواء التسمين أو الحلاب فأرجو من حضرتك أن تدلني على كتب عملية قيمة تهتم بالتسمين و أخرى بالألبان و تكون شاملة للتربية و الرعاية و التغذية الشاملة و خاصة التغذية الحديثة مثل التي تتحدث حضرتك عنها حاليا للضرورة لان هذا المجال هوايتي و أحبة جدا جدا
    من الممكن مراسلتى على الخاص وانا تحت امرك فى هذا الطلب8.
    كيفية التوصل مع حضرتك على النت و الاتصال
    من الممكن مراسلتى على
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    و شكرا جزيلا على سعة صدرك و ارج وان لا تزهق منى لانى عاشق لهذا المجال و شكرا
    [COLOR="Red"]انا تحت امر الجميع وعذرا على تاخرى فى طرح الحلقات الماضية فانا بصدد اعدادها]
    kingkassem
    09-18-2009, 06:55 AM
    ألف ألف شكر على الإجابات الوافية
    و ربنا يكرمك بعلمك


    الدورة هده تعتبر من أفضل المواضيع التي قراءتها على الإطلاق
    ليس فقط للمادة العلمية إنما للخبرة العملية التي يتميز بها الدكتور

    أنا لي تعليق بسيط على الدورة كي تصبح مرجع كامل شامل لكل شيء في مجال تربية الأغنام كي يستفيد منها الناس كلها
    و هي جوانب الرعاية الصحية و التناسلية و التربية للسلالات و التسمين بمختلف الأعمار
    ما إن أمكن توضيح طريقة تجهيز العلائق اللازمة من خلال الجداول و المركبات الغذائية و الاحتياجات الغذائية لكل حيوان
    و طرق التغذية المختلفة مثل التغذية المتكاملة وغيرة

    وشكر جزيلا على هذا العمل الرائع
    kingkassem
    09-19-2009, 11:43 AM
    كل سنة وحضرتك طيب يا دكتور و كل اخوان واخوتان ال بالمنتدى طيبين و سعداء

    اعادة الله علينا و على الامة الاسلامية بالخير و اليمن و البركات

    و ان شاء الله تيجى علينا السنة الجية و تكون استفدنا من حضرتك كمان و كمان و كمان
    kingkassem
    09-24-2009, 08:16 AM
    فى انتظار باقى الدورة

    ان شاء الله
    Dr-sabry
    05-23-2010, 06:28 PM
    بعض التقنيات والنظم الحديثة التي تؤدي إلي معظمة الربح من مشاريع الإنتاج فى الاغنام والماعز
    التطبيقات العملية لاستخدام الهرمونات في إحداث
    تزامن ( توحيد ) الشبق Estrus Synchronization
    تعريفها :
    وسيلة علمية حديثة تقنية يمكن بواسطتها جعل مجموعة من الحيوانات تأتي في الشبق في وقت متقارب.
    فوائدها :
    تقريب وقت التسفيد ( للنعاج )
    يمكن تحديد وقت الولادة في مثل هذه الحيوانات.
    تقليل التكاليف المادية من حيث عدد الزيارات التي يقوم بها الملقح للمزرعة.
    تسهيل عملية كشف الشبق حيث مجموعة كبيرة من الحيوانات في أوقات متقاربة بدل من تباعدها.
    توحيد الشبق حل لمشكلة خفوته.

    وهناك عدة طرق لتوحيد الشبق منها هي.. أستعمال البروستاكلاندين F2 ألفا ومشتقاته :

    البروستجلاندين ف 2 ألفا ومشتقاته ( مماثلاته ) له تأثير محلل للجسم الأصفر في الاغنام والماعزأذا أعطيت بين اليوم الخامس وال 16 إلى 18 فى الماعز من دورة الشبق ولكن غير مجدي لتحليل الجسم الأصفر أذا أعطيت خلال أول خمسة أيام من الدورة مما يحدث تأثيراً في أستعمالاته في هذه الفترة.. والبروستاكلاندين ف 2 ألفا أذا أعطيت بجرعتين يومياً بمقدار 0.5 - 1 ملغم مباشرة بقرن الرحم القريب من المبيض الحاوي على الجسم الأصفر يسبب تحلل الجسم الأصفر مع حدوث شبق في 48 – 96 ساعة ولكن الحقن الوريدي يحتاج إلى مهارة وصبر.
    وهكذا فأن حقنة واحدة ( تحت الجلد أو بالعضل ) بمقدار 20 – 30 ملغم من البروستاكلاندين ف 2 ألفا عوضت عن الإعطاء عن خلال الرحم. وجرعة واحدة تحدث تحلل الجسم الأصفر بصورة سريعة لتلك الفترة التي يكون فيها الجسم الأصفر حساس لتأثير والافضل حقنتين وهكذا فأن كل الحيوانات التي فيها جسم أصفر حساس للبروستاكلاندين وأعطيت حقنتين في اليوم 10 – 13 11 ) يوماً فرق يؤدي إلى تزامن مجموعة كبيرة من الماعز
    بعض الاسماء التجارية للهرمونات المستخدمة فى هذا المجال
    [Hormone products fall into these groups
    Prostaglandins
    e.g. Estrumate, Lutalyse,Prosolvin
    Progesterones
    e.g. CIDR, Crestar
    Oestrogens
    e.g. Cidirol, Oestradiol,ODB capsules
    Gonadotrophin releasing hormones
    e.g. Cystorelin, Fertagyl
    عند استخدام الاستروميت يتبع الاتى
    Prostaglandins in goats

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 24, 2017 7:41 am